أخبار الأوقاف

وزير الأوقاف يشارك في حفل
استقبال مجلس الدولة
لرؤساء المجالس القضائية العليا بالدول العربية

Mokhtar-Gomaa_Slide

     يشارك اليوم السبت 30/5/2015 م معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة في حفل الاستقبال الذي يقيمه مجلس الدولة لرؤساء المجالس القضائية العليا بالدول العربية بمناسبة عقد المؤتمر التمهيدي لإنشاء الاتحاد العربي للقضاء الإداري بالقاهرة .

وزير الأوقاف يعتمد :
إيفاد 35 إمامًا وقارئا
في الدفعة الثانية من إيفاد رمضان

 

أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف

أ.د/ محمد مختار جمعة
وزير الأوقاف

       اعتمد اليوم السبت 30 / 5 / 2015م معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة الدفعة الثانية من الأئمة والقراء الموفدين خلال شهر رمضان ، على النحو التالي :

أ- السادة القراء وعددهم 27 قارئًا وبيانهم كالتالي :

م

الاسم

المحافظة

الدولة

1

مخلوف محمد محمد أحمد

المنيا

استراليا

2

محمد حسين سعد إبراهيم سعد

القليوبية

استراليا

3

فوزي حسن عبد الباقي علي

بني سويف

استراليا

4

عزت السيد محمد علي راشد

الشرقية

استراليا

5

السيد محمد صبحي حبلص

البحيرة

استراليا

6

علاء علي سعد مصرية

الغربية

البحرين

7

محمود أحمد السعيد عبد الحفيظ محمود

الجيزة

البحرين

8

رامي رأفت عباس تاج الدين

المنوفية

البحرين

9

رجب دسوقي محمد محمد

المنوفية

البحرين

10

حلمي أحمد عبد الفتاح علي العربي

البحيرة

البرازيل

11

السيد يوسف إبراهيم هنداوي

الشرقية

البرازيل

12

علاء عبد العليم عبد المطلب

المنوفية

البرازيل

13

يوسف السيد محمود ندا

البحيرة

البرازيل

14

إبراهيم عبد الحميد محمد محجوب

المنيا

البرازيل

15

محمد علي حسن حسين مليس

الاسكندرية

بوركينافاسو

16

محمد إبراهيم حسن إبراهيم العبد

الغربية

تنزانيا

17

حازم علي عبد الفتاح

دمياط

تنزانيا

18

ياسر أبو القاسم عبد اللطيف جاد الكريم

قنا

رواندا

19

أحمد عبد النبي عبد الوهاب راجح

بني سويف

رواندا

20

صبحي حسني أحمد صالح

الشرقية

رواندا

21

أسامة أحمد عبد الحفيظ أحمد

الجيزة

رواندا

22

عبد المنصف حامد أمين أحمد

الشرقية

روسيا

23

عبد الله راغب إبراهيم أبو حليفة

الاسكندرية

فنزويلا

24

فتحي عبد المنعم عبد السميع عبد المقصود

الجيزة

فنزويلا

25

محمد عبد الظاهر عبد الحي مدهوس

الغربية

كينيا

26

أحمد عبد الفتاح خليل عامر

الجيزة

الهند

27

محمد علي حسين بركات

الغربية

الهند

ب- السادة الأئمة ( دعوات خاصة ) وعددهم 6 أئمة وبيانهم كالتالي :

م

الإســــــــــــــــم

المديرية

الـدولــة

1

ابراهيم محمد بكر السيد

سوهاج

بلجيكا

2

احمد عبداللطيف محمد على

الشرقية

اسبانيا

3

عبدالغنى محمد على عبدالجليل

المنيا

اسبانيا

4

عبدالهادى سعيد وجدى محمد

الشرقية

اسبانيا

5

محفوظ محمد محفوظ على

المنيا

اسبانيا

6

مصطفى رشاد رشدى السيد مصطفى

الاسماعيلية

امريكا

جـ – السادة القراء ( دعوات خاصة ) وعددهم 2 قارئ وبيانهم كالتالي :

م

الإســــــــــــــــم

المديرية

الـدولــة

1

ايهاب محمود يوسف الجعيدى

الاسكندرية

كندا

2

عبدالرؤوف خليفة محمد محمد

قنا

كندا

      ليكون إجمالي الموفدين من الأئمة لشهر رمضان (43) إمامًا , وإجمالي القراء (29) قارئًا ، وهناك دفعة ثالثة من أصحاب الدعوات الخاصة من الأئمة والقراء يجري اختبارهم يوم الاثنين 1/ 6 / 2015م وبيانهم كالتالي :

أولا : ـ السادة الأئمة : ـ

1 ـ فضيلة الشيخ / أحمد محمد محمود أحمد المنوفية .

2 ـ فضيلة الشيخ / محمد محمود محمد إسماعيل الشرقية .

3 ـ فضيلة الشيخ / خالد عبد السلام عبد اللطيف الديوان العام .

4 ـ فضيلة الشيخ / محمد محمد جمعة يوسف الغربية .

ثانياً : ـ السادة القراء : ـ

1 ـ فضيلة الشيخ / عبد الفتاح فاروق إبراهيم حمودة المنوفية .

2 ـ فضيلة الشيخ / أحمد محمد محمود محمد الشرقية .

3 ـ فضيلة الشيخ / محمد علاء الدين سباعي السيد شمال سيناء .

( تحديث )
رسالة واضحة من وزارة الأوقاف

awkaf

       تؤكد وزارة الأوقاف أن رسالتها واضحة ، وهي العمل على نشر صحيح الإسلام ، وإبراز أوجه حضارته السمحة ، ومواجهة كل ألوان التشدد والغلو والتطرف والإرهاب ، ومنع المتشددين والمتطرفين من اعتلاء المنابر أو ممارسة الدعوة أو أداء الدروس الدينية بالمساجد أو ما في حكمها من الأماكن والمنتديات العامة ، وأنها تعرف حدودها وواجباتها جيدًا ، وأنها ليست ولن تكون طرفًا في أي صراع ، فليس لدينا رفاهية وقت لأي صراع كان ، فالذي يعلم أن مهمته تقوم على البناء لن يكون للهدم في وقته أو فكره نصيب أو موضع أنملة فما دونها .

     وتؤكد الوزارة أنها ستركز في الأيام المقبلة على تكثيف برامج التدريب لرفع كفاءة جميع العاملين بها ، وأنها ستعمل وفق ما وعدت به بكل ما في وسعها على تحسين أوضاع الأئمة والخطباء بها ، وأنها تعمل في البناء لا الهدم ، وكل ما من شأنه إعلاء المصلحة الوطنية ، وأنها تتحلى بأقصى درجات الحكمة مع كل ما يمكن أن يُعطّل انطلاقتها ومسيرتها أو ينال منها ، أو يجر بعض قياداتها إلى معارك كلامية.

     ونأمل من المنصفين جميعا تحري الدقة فيما ينشر من أخبار ، وسنخصص لقاء أسبوعيا نعلن عنه لاحقا مع المتحدث الرسمي باسم الوزارة فضيلة الشيخ/ محمد عبد الرازق عمر رئيس القطاع الديني للإجابة على أي تساؤلات أو استفسارات ، بدلا من اعتماد البعض على مصادر غير دقيقة ، أو التكهن في تفسير بعض الأمور بما يُخالف الحقيقة والواقع ، إذ إن جميع أعمالنا نجتهد أن تكون في ضوء أداء الوزارة لوظيفتها ورسالتها ، بعيدًا عن كل ألوان الصراعات المتوهّمَة .

     أما فيما يتصل بقضية تجديد الخطاب الديني وهي من أهم أولوياتنا وواجباتنا ، فقد أكدنا مع ذلك أن المهمة لا يمكن أن تنحصر في وزارة أو مؤسسة ، وإنما على الجميع أن يقوم فيها بواجبه ، وأننا سنسعى لمزيد من تنسيق الجهود مع فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب شيخ الأزهر بما يتطلبه فقه المرحلة ، وكون الأزهر الشريف هو المؤسسة الكبرى التي تظل جميع المؤسسات الدينية المصرية بظلها الوارف .

شكر وتعليق

Sobhi-Megahed 

        يتوجه المركز الإعلامي بوزارة الأوقاف بخالص الشكر والتقدير للإعلامي الكبير الأستاذ/ صبحي مجاهد على مقاله المنشور بصحيفة وموقع روزاليوسف تحت عنوان : ” الأزهر والأوقاف.. تكامل لا اختلاف ” .

      ويؤكد المركز الإعلامي على أن وزارة الأوقاف بكل قياداتها تنظر إلى الأزهر الشريف بكل الاحترام والتقدير وأنه المرجعية الكبرى التي تعمل سائر المؤسسات الدينية تحت لوائها .

        وهذا نص المقال :

الأزهر والأوقاف .. تكامل لا اختلاف

بقلم : صبحي مجاهد

     فى الآونة الأخيرة لاحظ الجميع تزايد الحديث عن وجود خلافات بين الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف فى محاولة فاشلة لضرب العمل الدعوى والدينى المتكامل بين المؤسسات الدينية تحت رعاية الأزهر، والغريب أنه من بين المتصدين للاعلام يصرون على إشعال الأمر باختلاق المواقف الخلافية، وتفسير الجهود على انها صراعات متبادلة.

      وفى الوقت الذى قامت فيه وزارة الأوقاف لاصدار وثيقة وطنية لتجديد الخطاب الدينى والثقافى والاعلامى من خلال مؤتمر وطنى شارك فيه اطياف من مختلف المجالات، كان الأزهر يتواصل مع عدد من المثقفين والمفكرين والعلماء من أجل المشاركة فى صياغة وثيقة تَصدر من الأزهر الشريف وتتناول آليات وضوابط تجديد الفكر والخطاب الدينى لكى تساهم الوثيقة فور صدورها فى وضع أسس حقيقية وخطط جادة ورؤى عملية تحمى المجتمع من الفكر المتطرف الذى بات يهدد الاستقرار والأمن المجتمعي.

      واعتبر البعض ذلك سباقا بين الأزهر والأوقاف، وفسره آخرون على انه جزء من الخلاف، وحاول بعض الصحفيين ان يوجهوا ذلك الأمر مؤخرا إلى الخلاف حتى فى مؤتمر وزير الأوقاف د. محمد مختار جمعة حيث وجهوا سؤالا عن اسباب اصدار الأزهر وثيقة للتجديد فى الوقت الذى تصدر فيه الأوقاف وثيقة أخرى فما كان من الوزير إلا ان قرأ الأمر وقال: «لا صحة للخلاف بين الأزهر والأوقاف، وان اى انسان يمتلك حسا وطنيا يجمع ولا يفرق، وأن من يريد الفرقة فنحن لن نستمع له فوضع الوطن لا يتحمل».

      وأتساءل لماذا لا يحاول من يرى ان هناك خلافا بين الأزهر والأوقاف فى جهود التجديد للخطاب الدينى انه نوع من التكامل، لاسيما أن تلك الجهود ليست ملزمة لأحد، فهى جهود مخلصة من اجل الدين، ومانعا من انسياق الشباب وراء افكار متطرفة ومدمرة باسم الدين، والدين منها براء.

       إن الوطن فى مرحلة بحاجة إلى اخلاص حقيقى يستهدف تحقيق المصلحة لا ارضاء الصحفى لسياسة جريدته أو الوسيلة الإعلامية التى يتبعها، او تنفيذ اجندة مدفوعة الأجر، ويعتقد ان فى عمله انجازا وانه استطاع ان يحدث الاثارة بين الناس ويجعل من الأزهر الشريف ذلك المؤسسة العريقة الحامية للدين، ووزارة الأوقاف التى تعمل ليل نهار على أمر الدعوة وحمايتها من الاستغلال خصمان يتنازعان.

        وأقول لمن يرى ذلك: اعلموا ان الازهر الشريف ووزارة الأوقاف لا ترتبطان باشخاص إن كنتم تعتقدون ان هناك خلافات شخصية، وان الدين اكبر من اى شيء، فلا نتلاعب بالألفاظ لتأجيج فتن لا أصل لها للحصول على مكاسب مؤقتة سريعا ما تزول، وفى النهاية نقف بين يدى الحكيم العادل، فيسالنا جميعا ماذا فعلتم لدينكم؟، وماذا استفدتم من إثارة الناس وتأجيج الفتن سوى الإضرار بكل الجهود المبذولة لخدمة الإسلام؟ فلنتق الله فى أزهرنا ومساجدنا من أجل ديننا وحمايته من الاستغلال.