أخبار الأوقاف

كل الشكر والتقدير للكاتب الكبير
الأستاذ جلاء جاب الله
وتحية لفكره المستنير

جلاء 2

    يسر المركز الإعلامي أن يتقدم بخالص الشكر والتقدير للكاتب الكبير الأستاذ / جلاء جاب الله رئيس مجلس إدارة دار التحرير ورئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير صحيفة عقيدتي عن مقاله المنشور بنفس الصحيفة يوم الثلاثاء 16 / 9 / 2014م تحت عنوان ” عظمة الإسلام .. وأخطاء المسلمين ” ، والذي جاء فيه :

   لا أخفي إعجابي بوزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة.. فالرجل علاوة علي نشاطه الوزاري صاحب رأي ورؤية ولديه فكر وسطي ومنهج واضح في مواجهة أخطاء المسلمين.. ورفع شأن الاسلام ولديه صلة وثيقة بالأزهر وفضيلة الإمام الأكبر مما يمنح العمل الدعوي وقفة حقيقية بعيدا عن الشطط والانغلاق.

    الدكتور جمعة أسعدني باختيار عنوان لمؤتمر الشئون الاسلامية المقبل والذي لم أعرف موعده بعد وهو: عظمة الاسلام وأخطاء المسلمين.
وبعيدا عن المحاور التي حددها المؤتمر الا ان هذا العنوان الصادم يجعلنا نواجه الواقع بصراحة.. فبرغم عظمة الإسلام وقيم الاسلام.. وفضائل الاسلام.. وقوة الاسلام.. نجد خطايا وليس فقط أخطاء.. ونجد خللاً قيمياً وغياباً للفضائل وانتشارا للرذائل.. وضعفاً ووهناً في المجتمع المسلم بين أوساط بعض ولا أقول كل المسلمين..!!
السؤال الذي أتمني أن يجيب عنه العلماء في هذا المؤتمر هو: لماذا حدث هذا التناقض وما هو الحل؟
تشخيص أي مرض تشخيصا سليما وتحديد العلاج بشكل علمي عملي صحيح هو بداية العلاج.. ولكن يبقي التنفيذ والتطبيق علي الواقع وهو المرحلة الأصعب.
من السهل أن يشخص لنا أساتذة الفكر الاسلامي المرض وأعراضه ويحللوا أسبابه.. وقد نجد لدي بعضهم العلاج المناسب.. ولكن من سينفذ ذلك وسيطبقه؟ وهل سيجد مناخا مناسبا لتحقيق ذلك؟
التأثير السلبي علي المجتمع المسلم متعدد الجوانب متعدد الروافد.. فهناك تأثيرات خارجية متعددة.. وتأثيرات داخلية أكثر وهناك حاجة ماسة لتجديد الفكر الديني كله.. فبرغم وضوح العقيدة في الدين الاسلامي وهي الأساس الديني الا ان هناك خللا فكريا ناتجاً عن الفهم غير الصحيح أو الفهم الناقص.. والتطبيق علي الفقه تبعا لفتاوي وآراء السلف الذين كانوا هم الأعظم في وقتهم وزمانهم ومكانهم.. لكن ما يقال في وقتهم.. ليس له مكان الآن مع تغير أنماط السلوك وقيم الحياة ورؤي البشر والتأثيرات السلبية والايجابية من كل جانب.. وبعد ثورة الاتصالات التي جعلت العالم كله قرية صغيرة..!!
** لا يستطيع أحد أن ينكر أن هناك أعداء للاسلام كدين وعقيدة.. هم العدو فاحذروهم ولكننا لا نحذرهم.. بل نتعامل معهم ونعطيهم الامان والفرصة لكي يضربونا في عقيدتنا مستغلين سلوكيات البعض.. وأفكار البعض الخطأ.
** ولا يستطيع أحد أن ينكر أن العدو الحقيقي للدين هو بعض من ينتسبون للاسلام لأنهم يقدمون الفرصة الذهبية لأعداء الدين لضرب الاسلام.. ولأنهم يشوهون صورة الدين الحقيقية.. ولأنهم يعطون النموذج السلبي للمسلم الصغير..!!
** آفة المسلمين أمام العالم هي الخلاف في الفكر السياسي.. وفشل المفكرين المسلمين في تقديم نظرية سياسية اسلامية حقيقية تتوافق مع صحيح الدين ومع وسطية الاسلام واعتداله وتعامل المسلم مع نفسه أولا.. ومع المسلم ثانيا.. ومع الآخر ثالثا داخل حدود الوطن.. وخارجه.
    ** ما أريد أن أصل إليه ان هذه القضية الساخنة وهي عظمة الاسلام وأخطاء المسلمين قضية رائعة تستحق المناقشة والدراسة والتحليل والخروج برؤي حقيقية وأفكار منطقية تقبل التطبيق علي الواقع.
ونواصل ان شاء الله الحوار في نفس القضية ان كان للعمر بقية.

 

 

إلغاء عضوية الشيخ عبد اللطيف محمد محمد شاور
من أي مقارئ بالوزارة

DSC_9834 copy

      قرر فضيلة الشيخ / محمد عبد الرازق عمر رئيس القطاع الديني بالوزارة إلغاء عضوية الشيخ عبد اللطيف محمد محمد شاور من أي مقارئ بالوزارة ، لتسجيل نفسه بمقرأتين بالمخالفة للوائح والتعليمات .

تجديد إيفاد أحد الأئمة للسودان
وآخر لأستراليا

Mokhtar_Gomaa_7

     اعتمد اليوم الأربعاء 17 / 9 / 2014م معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة قرارًا بتجديد إيفاد الشيخ / عطية معتوق محمود عطية إمامًا لمسجد المكاوي بأم درمان بدولة السودان ، كما تم التجديد للشيخ / السيد عبد العليم محمد عبد العليم إمامًا لمسجد نيوكاسل بدولة أستراليا .

بروتوكول تعاون بين وزارتي الأوقاف المصرية والفلسطينية
ووزير الأوقاف المصري يؤكد عقب اللقاء :
الاعتداءات الإسرائيلية على الأقصى تغذي التطرف والإرهاب
وتستفز مشاعر المسلمين

DSC_9818 copy

    استقبل اليوم الأربعاء 17 / 9 / 2014م معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف الفلسطيني الشيخ يوسف أدعيس حيث أطلع الوزير الفلسطيني معالي وزير الأوقاف الذي علق على ما يجري من محاولات تهويد القدس والاعتداءات والاستفزازات الإسرائيلية المتكررة بأن ذلك يسهم بقوة في تغذية التطرف والإرهاب باستفزاز مشاعر المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها ، لأن قضية القدس قضية كل العرب والمسلمين ، مؤكدًا أن إسرائيل تستغل ما يحدث في المنطقة لتنفيذ مخططاتها الصهيونية ، ولو وحدنا صفوفنا كأمة عربية ، فإن أي قوة أخرى لن تستطيع أن تعبث لا بأمن المنطقة ولا بمقدساتنا لا إسرائيل ولا غير إسرائيل .

     كما تناول اللقاء بحث سبل التعاون بين الوزارتين ، حيث أعلن معالي الوزير عن استعداد وزارة الأوقاف المصرية  لتدريب الأئمة الفلسطينيين ، وتزويدهم بإصدارات الوزارة والمجلس الأعلى للشئون الإسلامية ، وبخاصة مجلة منبر الإسلام التي نالت ثناء معالي وزير الأوقاف الفلسطيني ومستشاره الشيخ / محمد جمال أبو الهنود ، وطلبوا تزويد جميع الأئمة والخطباء الفلسطينيين بها .

       ويجرى التنسيق مع الخارجية لإنهاء البروتوكول الخاص بذلك .

DSC_9824 copy